حكم عملية الربط للنساء

 عملية الربط للنساء

ــــــــــــــــــــــــ

السؤال : هل يجوز عملية ربط أنابيب البويضة وغلقها لدى المرأة، مع إمكانيَّة إعادة فتحها بعد ذلك من خلال عمليَّةٍ جراحيَّةٍ؟

ــــــــــــــــــــــــ

الجواب :

السيّد محمد سعيد الحكيم:

ج- الاحوط وجوبًا ترك ذلك إذا كان موجبًا للعقم الدائم، وإن كان موجبًا لمنع الحمل مؤقتًا فلا بأس به.(الموقع). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد أبو القاسم الخوئي: 

ج- مع التمكن من الفتح لا بأس به في حال كون الحمل خطرًا أو ضررًا على الصحة أو الحياة.(صراط النجاة ج1 م 982). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيد علي السيستاني: 

ج- يجوز وإن كان يؤدي إلى قطع نسلها بحيث لاتحمل ابدًا، ولكن 

إذا توقف ذلك على كشف ما يحرم كشفه من بدنها للنظر إليه أو للمسه من غير حائل لم يجز لها الكشف إلا في حال الضرورة.(الموقع). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد محمد الشيرازي: 

ج- يجوز إذا لم يوجب ضررًا كثيرًا وامكن فتحه فيما بعد.(الموقع). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد صادق الشيرازي: 

ج- الربط في مفروض السؤال لا يجوز إلا في حالة الضرورة القصوى.(الموقع). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد محمد صادق الصدر: 

ج- إذا لم يسبب عقمًا دائمًا فلا بأس.

(مسائل و ردود، ج 2، م 325). 

ــــــــــــــــــــــــ

الشيخ محمد إسحاق الفياض: 

ج- يجوز ان تعقد الرحم مع عدم المنع من الزوج.(الموقع).

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد محمد تقي المدرسي: 

ج-مع إمكان عودة القدرة على الإنجاب عندها فلا بأس.(الاستفتاءات ج 1، م 1223).

ــــــــــــــــــــــــ

الشيخ حسين وحيد الخراساني:

ج- نعم لا إشكال في منع الحمل بشكل مؤقت بشرطين: أن لا يكون مضرًا بها ضررًا بالغًا وأن لا يتوقف على عمل محرم كنظر الطبيب لبدنها أو عورتها. 

(أحكام النساء، س 213، ص 162).


0 التعليقات

إرسال تعليق