محمدباقر المقدس الغريفي

سماحة السيد محمدباقر المقدس الغريفي

السيد محمدباقر نجل آية الله الفقيه السيد حميد نجل آية الله الورع التقي المولى المقدس السيد الشهيد كمال الدين المقدس الغريفي بن الحجة السيد العلاّمة محمد جواد بن السيد محسن بن السيد محمد بن السيد علي الكبير بن السيد إسماعيل بن السيد محمد الغياث بن السيد علي المشعل بن السيد أحمد المقدس الغريفي (المعروف بالحمزة الشرقي) بن السيد هاشم (عالم البحرين وكبيرها) بن السيد علوي (عتيق الحسين ع) بن العلاّمة الفقيه السيد الحسين الغريفي ( صاحب كتاب الغنية ) الذي ترجع إليه الأسرة الغريفية (ت1001هـ) ، وينتهي نسبه الشريف إلى السيد محمد الحائري بن السيد إبراهيم المجاب بن السيد محمد العابد بن الإمام موسى بن جعفر (الكاظم ع) .

ولادته ونشأته :

ولد في بغداد سنة 1994 م ، من أسرة علمية عريقة  في النسب أصيلة في الفقاهة والإجتهاد والتضحية والجهاد ، وقد تعرض أهله وذويه إلى الحبس والإضطهاد والمطاردة من قبل الاجهزة القمعية في النظام البعثي البائد ، كما استشهد جده السيد كمال الدين المقدس الغريفي عام 2005م في بغداد حيث كان عالم بغداد ووكيل المرجعية العليا فيها هناك .

تدرج في الدراسات الحوزوية في الحوزة العلمية في النجف الاشرف حتى حضر في السطوح العالية عند سماحة السيد محمد علي الحلو وعند سماحة السيد احمد الصافي ، وفي البحث الخارج عند سماحة السيد أبو الحسن حميد المقدس الغريفي في الفقه والأصول والرجال .

نشاطاته :

قام بتدريس بعض المناهج الحوزوية في الفقه والعقائد والأصول ، وحصل على شهادة البكالوريوس من كلية الفقه / جامعة الكوفة لعام 2017 م .

عمل في إدارة مؤسسة أنصار الحجة (عجل الله فرجه) الإسلامية لسنين عديدة ولحد الآن، وكان من ضمن هيئة وكادر تحرير المجلة . قام بإدارة ومتابعة وإنشاء العديد من المواقع الإلكترونية، للرد على الشبهات العقائدية والفكرية، وكذلك لبيان الاحكام الشرعية وإظهار فقه الإمامية للعالم، وغيرها..

مؤلفاته وابحاثه :

من مؤلفاته كتاب الاشاعة في الفقه الاسلامي ، وكتاب الطب الوقائي في الفقه الاسلامي فيروس كورونا أنموذجا ، وشبهات حول التقليد ، وعدد من الكتب المخطوطة ستطبع ان شاء الله في قادم الأيام .

وله العديد من الأبحاث والمقالات المنشورة في بعض المجلات والمواقع الإلكترونية منها : احكام حضانة الطفل في الفقه الاسلامي ، وتفسير القرآن الكريم الآية (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا) ، وعلامات ظهور الإمام المهدي (عجل الله فرجه).

 


0 التعليقات

إرسال تعليق