موضوع يستوجب الوقوف عنده - عبد الحافظ البغدادي

 موضوع يستوجب الوقوف عنده

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

قال تعالى في سورة لقمان {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}[لقمان: 17] من يلتزم بدينه لا بد أن يبتلى ويمتحن وليس لك إلا الصبر..قال رسول الله{ص}  كيف بكم إذا رأيتم المنكر ولم تغيروه فقالوا : أكائن ذلك يا رسول الله , قال أعظم من ذلك , كيف بكم إذا رأيتم المنكر معروفاً والمعروف منكرا قالو أكائن ذلك يا رسول الله , قال أعظم من ذلك كيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف قالوا أكائن ذلك يا رسول الله .؟ قال بل اكثر حين يتكلم الرويبضة في امور العامة .. قالوا وما الرويبضة .؟ قال الرجل التافه الذي يتكلم في امور العامة.

الذي دفعني لكتابة هذا الموضوع هو حالة تعدي {البعض على قراءة القران والمجلس الحسيني} في {بعض الفواتح في مدينة البصرة}. من خلال تجربتي وجدت ان هناك شريحتان لا يعيران أي اهمية للقران حين يقرأ !! والان انتقلت النوبة الى المجلس الحسيني . وهم ( ممن يحسبون انفسهم شيوخ افخاذ وكبير جماعته ــ  وشريحة اخرى بعض من يبغضون القران والحسين{ع} من الاساس وهم يحسبون انفسهم ادباء وشعراء وكتاب ــ

هؤلاء يحسبون كلمتهم اعلى من القران , وحديثهم يستمر اثناء قراءة مجلس حسيني في فاتحة  احد معارفهم , جاءوا لأداء واجب وقد دخلت في خصومات كثيرة معهم . ارسل علي جماعة ان اقرأ مجلسا ثوابا لميت في منطقة في شمال البصرة . ارتقيت المنبر بدأت بقصيدة ثم قرات اية قرآنية حاولت ان اشرحها ولكن صوت بعض المعقلين كان اعلى من مكبرة الصوت .. حذرتهم مرتين . ثم نزلت من المنبر ولم التفت لعشرات الذين يتوسلون ان اعود للمنبر مرة اخرى.. قلت هذا تأديب لمن لم يعرف الآداب الحسينية.

في مجلس حسيني اتصل ابن المتوفية شخصيا وتوسل ان اختم لهم الفاتحة كونه مسؤول في القيادات الامنية . وهذا المنصب يكون طعما لمن يريد ان يظهر نفسه محبا للمتوفية, ونظرا لكثرة الجالسين وحضور ضباط كبار في القيادة كان  المهرجون يتكلمون دون رادع لهم . خاطبتهم  , اما ان يسكتوا او انزل من المنبر او يخرجوا ويهرجوا خارج الحسينية . فسكتوا.!!

قبل فترة تكرر المشهد ويبدو ان المحسوبين على خط الزعامات الغير حقيقية ممن ارتدى عباءة وكوفية وعقال وصل الى مرحلة من التعالي والجهل انه لا يحترم القران ولا يحترم الحسين{ع} .. اسكتهم رغما عنهم وقلت .. أي شخص يريد {يكاومني} انا مستعد ان ادفع فصل اكراما للحسين(ع) وانا مضطر ان اخرجه من المجلس لأنه لا يستحق ان يجلس في مثل هذه الاجواء الحسينية الكريمة ..وان يستمع شرح  القران الكريم . هذا ليس في البصرة فقط , بل رايته في محافظة اخرى , مع الاسف الشديد .

موضوع يستحق الوقوف عنده . ومستعد ان أدفع ضريبته ..{نحن سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم}. بالقول والفعل.


0 التعليقات

إرسال تعليق