مجلس حسيني: رباب بنت أمرئ القيس زوجة الحسين

 مجلس حسيني ـــ رباب بنت أمرئ القيس زوجة الحسين

الشيخ عبد الحافظ البغدادي


ايها أبا الأحرار أي كريمة***** تبني الخلود، وليس منك لها أب


أنت الذي أعطيت ما أعيا الورى***تصديقه، ووهبت ما لا يوهب

وقفت حيث أراح غيرك نفسه ***** والحق بينكما يهيب ويرغب


فصمدت للتيار تشمخ هادرا ***** **سيان أغلب موجه أو يغلب


     دوى بآذان الزمان هديرك الصافي****  وضاءت من سناه الأحقب


    وتركت للأجيال حين يلزها **** *عنت السرا ويضيق فيها المهرب


    جئت الضحايا من بنيك تريهم ********أن الحقوق بمثل ذلك تطلب


من الضروري ان نتحدث في مجالسنا وأديباتنا عن دور المرأة في واقعة كربلاء باعتبار ان المراة قدمت دورا متميزا في قضية الإمام الحسين (ع)  على مستوى الجهاد والصراع مع الباطل ورموزه . ووقفت تؤدي دورا رسالياَ يوضح ما قامت فيه من رسالة لا يؤديها كثير من الرجال.

 **كتب عدد من المؤرخين ان للمرأة دور مهم في النهضة الحسينية لا يقل عن دور الرجل .فيهن من قدمت ابناءها نصرة للحسين(ع) لا نريد ان نقارن بين دور النساء في كربلاء ودور الامام الحسين (ع) لأن هناك خصوصيات يتميز بها الإمام{ع} وله مواصفات ونصوص قرآنية واحاديث نبوية ,لا يمكن أن يشبهه فيها أحد. بالمقابل لا ننكر ان المرأة ادت دورا في كربلاء ــ ودور قبل فترة نزول الوحي في مكة ــ منهن الشهيدة سمية ام عمار بن ياسر وهي اول شهيدة في الاسلام من النساء. سبقها بالشهادة الحارث بن هالة اخت خديجة بنت خويلد .قُتل دفاعا عن الرسول(ص) في السنة الرابعة للبعثة عندما أمر الله نبيه محمداً أن يجهر بالدعوة بعد أن كانت سِرية،لما خرج الى المسجد الحرام وصار يبلغ بالرسالة اجتمع عليه الحزب القرشي لقتله . فجاء الحارث بن هالة  خالته خديجة زوجة النبي ,فدافع عنه . أخذ يضربهم فتكاثروا عليه وقتلوه في الكعبة، وهو  اول أول رجل استشهد في سبيل الله. دفاعا عن الرسول(ص).

 اما سمية ام عمار(رض) عذبوها كثيرا, فصبرت بجنب الله فطعنها أبو جهل بحربة في قُلبها فماتت ،بسبب هذه الطعنة كناه النبي {ص} ابي جهل استشهدت سنة 6 للبعثة .ثم قتل زوجها ياسر في نفس الساعة امام ولدهم عمار بن ياسر.. لما بلغ امرهم النبي(ص) قال :"صبرا ال ياسر ان موعدكم الجنة". ثم أخذ الحزب القرشي عماراً، فلم يتركوه حتى نال من رسول الله {ص}وذكر آلهتهم بخير، فلما أتى النبي قال: ما وراءك؟ قال:  والله ما تركوني حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير، فقال: “فكيف تجد قلبك”؟ قال: مطمئن بالإيمان. قال: “فإن عادوا فعد”. فكان النبي يمر به يمدر يده على رأسه ويقول: “يا نار كوني برداً وسلاماً”، على عمار كما كنت على إبراهيم. يا عمار تقتلك الفئة الباغية”. ونزلت به الآية :(إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإيمَانِ) كان مجموعة من المسلمين المستضعفين يعذبون اشد العذاب منهم عمار وصّهيب وأبو فكيهة وبلال وعامر واخرين من المسلمين..

** ذكر المؤرخون أن عمار بن ياسر هو أول من بنى مسجداً في الإسلام، ذلك: لما  قدم رسول الله المدينة .. قال عمار: ما لنا أن نجعل مكاناً يستظل فيه رسول الله{ص} منحر الشمس يستظل ويصلي فيه: فجمع حجارة وجاء بقباء واثبته للنبي{ص} وكان أول مسجد بناه عمار. وبعد وفاة الرسول(ص)اشترك في حروب الردة, ولاه عمر بن الخطاب ولاية الكوفة. وبقي مواليا لأمير المؤمنين الى يوم شهادته .. يقول أبو عبد الرحمن السلمي: شهدنا صفين مع علي{ع} فرأيت عمار بن ياسر حين يأخذ ناحية او واد من أودية صفين كنت ارى أصحاب النبي{ص} يتبعونه كأنه علم لهم قال: وسمعته يومئذ يقول لهاشم بن عتبة بن أبي وقاص: يا هاشم تفر الى الجنة! الجنة تحت البارقة يا هاشم اليوم ألقى الأحبة محمداً وحزبه والله لو ضربونا حتى يبلغوا بنا سعفات هجر لعلمت أنا على حق وأنهم على باطل, هجر المناطق في شرق الجزيرة العربية بالإضافة للبحرين..

** تأسيس الدولة الاسلامية: وكان للمرأة في الدولة الاسلامية دورا رائعا بفضل إيمانها بالعقيدة الاسلامية. .قبل الهجرة وبعدها من تشبع الدين في عقيدتها استهانت بالدم والمال راغبة في الجنة التي وعد الله المتقين.. على راس المضحيات خديجة الكبرى{ع}عن أبي سعيد الخدري: (إنّ رسول الله (ص) قال: إنّ جبرئيل(ع) قال لي ليلة اُسري بي الى السماء حين رجعت قلت: يا جبرئيل هل لك من حاجة؟ قال: حاجتي أن تقرأ على خديجة من الله ومنّي السلام. وتحدث اليها النبي{ص} بقول جبرائيل فقالت: إنّ الله هو السلام ومنه السلام وإليه السلام وعلى جبرئيل السلام). كان رسول الله{ص}يقول: "رُزقتُ حبَّها" قال لابنته فاطمة (ع) يواسيها برحيل أمّها: "إنّ جبرئيل{ع}عهد إليّ أنّ بيت أمّك خديجة في الجنّة بين بيت مريم ابنة عمران، وبين بيت آسية امرأة فرعون، من لؤلؤ جوفاء، لا صخب فيه ولا نصب" ومن شدّة حبّ رسول الله{ص}للسيدة خديجة{ع} سمّى العام الذي توفيت فيه، وتوفي عمُّه أبو طالب بعام الحزن . ويكفيها شرفا ان رسول الله {ص} قال حديثا عنها :ما قام الاسلام الا بثلاث " اموال خديجة وسيف علي ومنعة ابي طالب" والمثير في تزييف الحقائق وجدت من يكتب بدلا من  منعة ابي طالب .. كتب بأخلاق محمد واموال خديجة وسيف علي. .!كذلك ابنتها فاطمة الزهراء(ع) قدمت للإسلام الكثير فلقبها الرسول {ص}ام ابيها .كانت سندا للرسول بعد وفاة امها .

***بعد الهجرة وتأسيس الدولة الاسلامية :كثير من النسوة وقفن موقفا بطوليا  وشهد لهن التاريخ على بطولتهن . لذلك أكد الرسول (ص) على حسن التبعل، قال: "اختاروا لنطفكم فان العرق دساس" فكل الأنبياء لهم أمهات طاهرات حملن رجالا تأدبوا بآدابهن.وقول امير المؤمنين{ع} لعقيل :" ابحث لي عن امرأة ولدتها فحول العرب لتلد لي غلاما ينصر ولدي الحسين يوم عاشوراء.

**هناك نساء لهن دور في انجاب رجال غيروا وجه التاريخ . اضافة لمواقفهن وموقف ابناءهن في وقت الشدائد. .وعلى راسهن نساء الطف اللاتي شاركن الحسين بثورته،{من ارفع النساء وأشرفهن تاريخا . اشتركن في كربلاء فبلغن القمة } وتخلدت اسماءهن في سجلات الخلود نافسن الرجال على شرف التضحية والجهاد. وكيف نقارن ام وهب النصراني التي ضحت بولدها ثم تقدمت تحمل عمودا وتقول: أنا عجوز في النساء ضعيفة * بالية خاوية نحيفة أضربكم بضربة عنيفة * دون بني فاطمة الشريفة.. فضربت رجلين فقتلتهما فأمر الحسين (ع) بصرفها ودعا لها . ونضر شمر اليها فقال لغلامه اقتلها عند ولدها . وهي اول امرأة قتلت يوم عاشورا من اصحاب الحسين.

** سجلت المرأة في معركة الطف أدواراً متميزة في حالة النصرة والفداء كان دورها من أنصع الصفحات وأكثرها إشراقاً في التاريخ الرسالي، (تجاوزت المرأة ذلك  اليوم طبيعتها في الحرص على سلامة أبنائها وزوجها) انتهى من قاموسها  حب الابناء والاخوة والزوج ,ــ لان الحالة هنا تستوجب اظهار العقيدة بعيدا عن العواطف ,ترقت النساء من الحرص   الى التضحية بدفع الأبناء والأزواج معاً إلى سوح الوغى والحث على الصمود والبسالة ، وتقبلن الشهادة بالرضا والاطمئنان!.

{** } كان للجميع دور في معركة كربلاء التي قادها الإمام الحسين "ع" الشيخ الكبير والشاب والطفل والمرأة, كل أدى دوره وقدموا أرواحهم رخيصة دفاعا عن {المبدأ والدين} ولكن حقيقة دور المرأة كان بارزا بشكل كبيرا في المعركة، وعلى رأس هؤلاء النساء اللاتي كن في كربلاء، السيدة زينب بنت الإمام علي "ع". لا ينحصر الدور بالنساء اللاتي شاركن في كربلاء . فهناك نسوة ممن لم يشاركن في معركة كربلاء. بل حتى اللاتي كان ازواجهن في جيش عمر بن سعد..

 .من مواقف الشهامة والمبدئية العالية للمرأة ما لم يكن مثله من  الاوغاد  الذين حملتهم مطامعهم إلى قتل الحسين(ع) ما حدث بين خولي بن يزيد الأصبحي مع زوجته فإنه عهد إليه برأس الإمام الحسين{ع} فأتى به إلى منزله ووضعه تحت أجانه، ودخل فراشه ثم قال لامرأته: جئتك بغنى الدهر، هذا رأس الحسين في دارك"!، فغضبت وقالت له: "ويحك يأتي الناس بالذهب والفضة، وجئتني برأس ابن بنت رسول الله!، والله لا يجتمع رأسي ورأسك تحت سقف أبداً"، ثم خرجت من الدار، وقالت: "لا زلت أنظر إلى نور يسطع مثل العمود من تحت الإجانة ، ورأيت طيوراً بيضاء ترفرف حوله " .وايضا دور امرأة من آل بكر بن وائل  حين رأت القوم هجموا على نساء الحسين في فسطاطهن وهم يسلبونهن فأخذت سيفاً وأقبلت نحو الفسطاط وقالت: "يا آل بكر بن وائل استلب بنات رسول الله، لا حكم إلا بالله يا لثارات رسول الله". فردها زوجها إلى رحله،.

***عدد النساء المشاركات مع الحسين في كربلاء: النسوة ضربن أروع أمثله للشجاعة ورفضن الظلم والعار، مع الاسف { لا توجد إحصائية دقيقة لعدد الشخصيات النسائية اللاتي شهدن واقعة ألطف}، الا ان الكتاب نقلوا بعض أسماء  اللاتي اشتركن في الواقعة، اشتهر حضورهن من خلال مواقفهن مع الاحداث, واشهر المشاركات زينب بنت امير المؤمنين{ع}ذكر المحدث القمي في (‏نفس المهموم)،عن الكامل للشيخ البهائي أن عددهن كان ‏عشرين امرأة ‏.منهن ام كلثوم بنت أمير المؤمنين{ع}غير أن المحقق السيد ‏المقرم رحمه الله ذكر في كتاب مقتل الحسين انه لا توجد امرأة باسم ام كلثوم بل هي زينب الكبرى كنيتها ام كلثوم, هي واحدة اسمها زينب وكنيتها أم كلثوم إلا أن ‏ذلك خلاف الظاهر،لأنه كان لأمير المؤمنين{ع}من البنات زينب، واخرى تسمى أم كلثوم نص بعض علماء الأنساب، ان قبر السيّدة زينب وكنيتها أُمّ كلثوم وأضافوا بأنّها بنت السيّدة الزهراء(ع) ..الثاني قبر السيّدة زينب الصغرى{ع}، كنيتها أُمّ كلثوم زوجة محمّد بن عقيل ويقالى ان امها جارية وليست بنت الزهراء. ع .

** من النساء اللاتي اشتهر حضورهن في كربلاء رباب زوجة الامام الحسين{ع} فمن هي رباب؟ والى اين تنتسب اصولها..؟ وما معنى رباب يقول علماء اللغة. معنى الرَّبابُ : العهْدُ والميثاق.. وللاسم معنى اخر هو السحابٌ الأبيض متوسِّط الارتفاع، يكون رقيقًا ويغلظ فيحجب الشمس أو القمر.. هذه الغيوم لها اسمان سحاب اذا كان غيماً سواءٌ أَكان فيه ماءٌ أَم لم يكن اما اذا كان خفيفا فيسمى رباب . وضباب معروف لدينا..

**كانت رباب بنت أمرئ القيس من خيرة النساء موقفا مع الحسين(ع) ولها فضل كبير، جاء بها الحسين «ع» مع حرمه الى كربلاء، وحملت مع الاسارى الى الكوفة والشام ورجعت معهم الى المدينة فكانت لا تهدأ ليلاً ولا نهاراً من البكاء على الحسين «ع» ولم تستظل تحت سقف حتى ماتت بعد قتله بسنة كمداً.{ ابن الأثير في تاريخه ج4 ص36}.

يقول ابن الأثير: ليس صحيحا انها اقامت على قبر الحسين سنة كاملة في كربلاء . بل في بيت الحسين{ع} بالمدينة. وتقدم اليها بعض الرجال للزواج منها .قالت ما كنت لأتخذ حماً  بعد رسول الله{ص} وحق لها إذا احبت سيد شباب أهل الجنة.

لما رجعت من الشام أقامت المأتم على الحسين{ع} في بيتها وهي من المؤسسات للمجالس الحسينية "هي وزينب وام البنين" اول من عقدن مجالس على الحسين {ع} ولم يسبقهن احد , وكانت هناك ثلاث مجالس اخرى للرجال هي لمحمد بن الحنفية وعبد الله بن جعفر وعبد الله بن عباس.هذه باكورة المجالس الحسينية في تاريخ التشيع وتسمى{ المجالس العائلية} وبعد ان تدخلت السلطة الاموية ومنعتها لانها محصور ببني هاشم , ومن خلالهم انتقلت الى اهل العراق. فهم اول من عقد العزاء على الحسين(ع) فكانت رباب ممن اسس المجالس الحسينية جنبا الى جنب مع زينب وام البنين عليهن السلام .

 معنى اسم ابيها .. امريْ هو الطعام الطيب نقول{ هنيئا مريئا} أي يكون فيه  لذة وخير وبركة.. وقيس هم قبيلة من مُضَر. كان امريْ القيس شاعرا مشهورا في الجاهلية وهو صاحب احدى المعلقات في الكعبة ولد  في نجد، كان والده ملكًا على بني أسد وغطفان، أما والدته فهي فاطمة بنت ربيعة أخت( كليب والمهلهل) كليب بن ربيعة شقيق المهلهل المسمى(الزير سالم)، وهو أول من ملًك قومه تغلب وبكر بن وائل وبعض قبائل ربيعة من العدنانيين، وبعهده استطاع العرب العدنانية حكم مناطقهم في الجزيرة العربية بعيدا عن السيطرة القحطانية التي كانت تحكم الجزيرة العربية.

**امرؤ القيس هو واحد من أشهر شعراء الجاهلية وهو اول من كتب عن الديار والشوق اليها: قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيْبٍ وَمَنْزِلِ .بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ.. هذه اراضيهم ومعنى(حومل "تقع في جنوب مدنهم على شكل الأسد الجالس وهو كتلة صخرية سوداء اللون، بينما الدخول سلسلة هضاب جبلية تنتهي بـ مدخل يسمى "الدخول" باتجاه حومل تحيط بالدخول  آبار قديمة، يذكر البعض أنها تعود لأيام قديمة قبل الإسلام.

أسلم امرء القيس في خلافة عمر كان نصرانياً من عرب الشام فلم يصلي وولّاه عمر على من أسلم بالشام من قضاعة، وما أمسى حتى خطب اليه علي بن أبي طالب ابنته الرباب على ابنه الحسين فزوجه اياها.       تزوجت الرباب من الحسين {ع} فكان حماها رسول الله {ص} وعمها علي بن ابي طالب{ع} وزوجها الحسين{ع} فولدت منه سكينة مدللة الحسين, وولدت له ولدا هو عبد الله الرضيع , قتل يوم الطف بيد ابيه الحسين.!! وامه تنظر اليه. .واوصى الحسين{ع} ولده زين العابدين ان يدفن الرضيع على صدره . وشاركت قافلة الشهداء في طول المسيرة ************ **يبدو من متابعة التاريخ العائلي للحسين{ع} انه كان يحب هذه المرأة كثيرا ويحب ابناءها . فهو القائل: لَعَمرُكَ إِنَّني لَأُحِبُّ داراً... تَحلُّ بِها سَكينَةُ وَالرَبابُ.. أُحِبُّهُما وَأَبذُلُ جُلَّ مالي ... وَلَيسَ بِلائِمي فيها عِتابُ .. ابيات واضحة ان الحسين{ع}هذا الحب والتفضيل  ما جاء من فراغ. بل ان المرأة كانت تمتلك رؤيا وموقف كموقف العقيلة زينب وموقف ام البنين من اهل البيت{ع} وموقفها يوم العاشر وبعد يوم العاشر لغاية وفاتها يبين انها فعلا تستحق ذلك الحب من قلب الامام{ع}.

*** نساء الحسين في كربلاء : زوجة الإمام الحسين (ع)"رباب" بنت امرؤ القيس، كانت الوحيدة من نسائه التي رافقته إلى كربلاء، لأن أم  الامام زين العابدين {ع}"شهربانو" أخت يزدجر آخر ملوك الساسان في إيران توفيت قبل فاجعة عاشوراء بأربعة و عشرين سنة. علاوة على ان ليلى بنت أبي مرة بن مسعود الثقفي أم علي الأكبر ,لم يذكرلها تاريخ في  كربلاء غير وداع علي الاكبر{ع} اما في الاسر لم يذكر لها دور.

لا يعرف أحد هل كانت حية في ذلك التاريخ أم لا؟ كما لم يذكر التاريخ  اسم زوجة الحسين أم جعفر بن الحسين الذي مات في زمن ابيه .هي من قبيلة قضاعة، وزوجة اخرى أم فاطمة بنت الحسين كنيتها أم إسحاق ابنة طلحة بن عبيد الله التيمي التي حضرت ابنتها فاطمة واقعة كربلاء وسبيت مع النساء و نقلت إلى الكوفة ثم بعد ذلك إلى الشام. و المرأة الوحيدة التي تشرفت بصحبة زوجها الإمام الحسين في سفره إلى كربلاء هي الرباب بنت امرؤ القيس الكلبي .. وورد بعنوان: قصة السيدة رقية بنت الإمام الحسين عليهما السلام بعد استشهاده:وكان للامام بنت صغيره يحبها وتحبه هي رقيه، بنت الرباب، ولدت سنة 57هـ وكان عمرها 3 سنوات،   اخذت مع الاسيرات الى الشام، كانت تبكي على ابيها ليلها ونهارها   كانت عمتها تقول لها ان اباك في سفر فراته يوما في منامها ولما استيقظت اخذت في البكاء وهي تقول ائتوني بوالدي الحسين ,كلما اراد اهل البيت اسكاتها ازدادت بكاء ولبكائها زاد حزن اهل البيت فاجهشوافي البكاء الى الصياح، فسمع اللعين يزيد صيحتهم وبكائهم، فقال: ما الخبر؟

قيل له: ان بنت الحسين في الخربه، رات اباها في نومها وهي تطلبه وتبكي فلما سمع اللعين قال لهم :ارفعوا اليها راس ابيها وضعوه بين يديها  لتراه ! فاتوا براس الحسين في طبق مغطى بمنديل ووضعوه بين يديها فقالت: ما هذا ؟.فقالوا :هذا راس ابيك، فرفعت المنديل فرات راسه الشريف ضمته الى صدرها وصاحت :ابه من الذي قطع الراس الشريف . ابه من الذي خضب الشيب العفيف . ابه من ايتمني على صغر سني، ثم وضعت فمها على فم ابيها حتى غشي عليها..فقال الامام زين العابدين      (ع): عمه ارفعي الطفلة من راس والدي فأنها فارقت الحياه ..فارتفعت اصوات النساء بالبكاء وتجدد العزاء بموت رقية.  

فزّت الطفلة اليتيمة وصوتها يبيد** صم الصخر ويذوب الحديد *أريدن أبوي الضيغم الجيد * جم دوب يا عمه المواعيد* التمن عليها المفاجيد* كلما يسمعنها البكا ايزيد* وصلت الصيحة المجلس ايزيد * نشدهم شصاير حادث جديد*أسمع بواجي يزلزل الميد *گالوله خدامه والعبيد * طفلة حسين لعودها تريد ** قال ابعثوا اليها الراس **جابوا وشافتهم من ابعيد* صاحت هلا براسك يالعميد * يهلال عزنه ابليلة العيد* ليش اگطعت بينه يصنديد .


0 التعليقات

إرسال تعليق