الإعلام الرقمي يحذر من تسريب المحادثات الخاصة لتطبيقات "التراسل الفوري" في مواقع التواصل

 قال #مركز_الاعلام_الرقمي DMC ان نشر المحادثات والصور التي يجري تبادلها عبر تطبيقات التراسل الفوري باي من طرق العلانية قد تؤدي إلى عقوباتٍ قانونية في حال إنتهاكها لخصوصية الآخرين .

وأكد المركز في بيانٍ صدر عنه اليوم الثلاثاء : ان مواقع التواصل الاجتماعي تشكل اليوم "عنصر العلانية" من ناحية توسع انتشارها ووصول المعلومات والأخبار فيها للجمهور كافة، مما يشكل ذلك ضرر للشخص الآخر.

وأوضح الباحث القانوني في مركز الاعلام الرقمي حسين المولى : إن قانون العقوبات العراقي أرفد عقوبات محددة لكل شخص ينتهك حرمة الحياة الخاصة وما يتعلق بها من أسرار، مثل إفشاء الرسائل باشكالها المختلفة أو المكالمات الهاتفية إذا تسببت بالحاق الضرر بالآخرين حتى لو كانت هذه المعلومات صحيحة.

وأسترسل المولى : إن نص المادة ٤٣٨ من قانون العقوبات في حال تكييفها للمراسلات الرقمية تكون العقوبة فيها الحبس مدة لا تزيد على سنة والغرامة أو إحدى هاتين العقوبتين.

وشدد المركز على أن متداولي مثل هذه الرسائل ومتناقليها بأي من طرق العلانية وفق القانون العراقي قد يعرضون أنفسهم للعقوبة أيضاً، خاصة إذا كان من شان ذلك الحاق ضرر بأحد.


0 التعليقات

إرسال تعليق