قصيدة: حملناك تاجاً بأعلى الرؤوس

 حملناك تاجاً بأعلى الرؤوس

و من يزدريكَ بنعلٍ ندوس


فأنت المهابة يا سيدي

طهوراً أتيتَ من المولدِ


سكنتَ (العراقَ) لكي يستقيم

فنعم البلادُ العليها تقيم


رأينا (عليّاً) إماماً و دين

رأيناك أنت القويَّ الأمين


سليلَ (الحسين) لنا المرجعُ

بكلِّ القضايا له نرجِعُ


إذا قال موتوا يموت الجميع

إذا قال قوموا تقوم الجموع


بفتواك عشنا بعزِّ (العراق) 

و نبقى نعيشُ بأبهى وفاق


فما اسطاع وغدٌ يشقُّ الوئام

ستبقى بلادي تعيش السَّلام


بـ(عربٍ) و (كردٍ) و بـ(التركمان) 

تآخى(العراق) بأحلى أمان


فيا كلَّ شعبي و يا ذا الإمام

سلامٌ عليكم .. عليكَ السَّلام


رعد الدخيلي


0 التعليقات

إرسال تعليق