شقشقة الأيتام

 شقشقة الأيتام !!!

**************


يا إمامَ الدِّين يشكو موطني

محنةَ الحكّام في هذا الفسادْ


قد تفرّقنا و صرنا قِدداً

دونما حُبٍّ يؤاخي ذا العبادْ


كلُّ حزبٍ قد تمطّى فرِحاً

لم يعد يولي اهتماماً بحيادْ


همُّهم صارَ على الدُّنيا عسى

منصباً يرقون .. ذا أقصى المرادْ


حشّـ//ـدوا النَّاس لكي يستقتلوا

يطردون الغزو عن هذي البلادْ


ملأوا الوادي قبوراً قد غدتْ

رايةً حمراءَ في أرض السَّوادْ


عندما جاءَ يتيمٌ جائعاً

يطلبُ الخبزَ إلى البيتِ عادْ


فرأى في البيت أمَّاً لم تزلْ

تمسكُ العِدَّةَ في شرع الحدادْ


و رأى الجدّاتِ يبكين معاً

فالثَّكالى كلهنَّ باتحادْ


فبذات الحيِّ كانوا فتيةً

كلهم ماتوا بفتوى ذا الجهادْ


لا معيلٌ .. لا معينٌ عندهم

فمن الأموات قد صاروا عِدادْ


لم يعد يعني بيومٍ إنْ مضى

هكذا العيدُ و إنْ كان عادْ !


0 التعليقات

إرسال تعليق