تفسير : أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ يَتَوَلَّىٰ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ وَهُم مُّعْرِضُونَ﴾ [آل عمران: 23]

مقدمة: لماذا يركز القران الكريم على معرفة الامم السابقة..؟ وما فائدة معرفتنا بتاريخ اليهود والنصارى والاديان الاخرى. لأننا نلاحظ القران قد اهتم اهتماما كبيرا في هذا العلم. فما هو السبب..؟ ـــ الجواب: {إن أهمية التاريخ ودراسته تأتي كونه يُعدّ من أهمّ الأسس التي تعتمد عليها المجتمعات في تطوّرها اوتخلفها }،وللتاريخ علاقة بجميع العلوم، لانه  عند دراسة العلوم المختلفة فإنّ هذا بمثابة دراسة للتاريخ.

فعلم التاريخ يعطي للإنسان تصوّرًا دقيقًا وواضحًا عن أحوال العالم القديم وتجارِبِهِ، وهو مفتاح لتجنب الأخطاء التي وقع بها الأقدمون،  والتاريخ يحفظ سيرة الأمم وتراثها، وحين تتميز الدول بتراثها لانهم حفظوا تاريخهم وانطلقوا من حيث انتهى اباءهم . وهذا هو سبب التقدم الحضاري في كل امة. اما الامة التي  تتنكر لتاريخها فهو امة متخلفة.

 ** واهم معرفة عند البشر هو من يقرأ الامتداد الحضاري الذي يرتبط بين الماضي والحاضر لينطلق نحو المستقبل.  ولذا لا يستفيد من التاريخ[من لا يقدر أهميته]ولا يضعه في الموضع الذي يستحقه من العلوم ومن ناحية اخرى [دراسة التاريخ بتمعن, تربطنا بأسباب نهوض الحضارات] وكل حضارة قامت على ثلاثة ركائز هي[الدين والاخلاق واللغة] ولذا تكون التجربة التاريخية  مهمة حين نتعلمها لنعرف اسباب الاخفاق والنجاح للامم والحضارات التي سبقتنا . يعاتب الشيخ رشيد رضا المسلمين الذين لا يعيرون اهمية للدراسات التاريخية, له كلمة يقول فيها .“مالك لا تهتم لهذا الدين  من خلال معرفة تواريخ الأمم الغابرة والأمم الحاضرة",   والعلم بشؤون الاجتماع .. الخ , أليس هذا من دعا له القرآن.؟

سبقه  ابن خلدون حين أشار أن التاريخ ليس حكايات تسلية والترفيه كما يتوهم البعض بادي الرأي, يقول :”لان ظاهره لا يزيد على أخبار الأيام والدول, وباطنه تحقيق  بالحوادث. هنا نجد ابن خلدون {أصاب الهدف ووضع التاريخ في موضعه الصحيح}, هو ليس من العلوم الثانوية.

 نحن المسلمين عرفنا عقيدتنا بتفاصيلها الدقيقة من خلال التاريخ .فكل مفردة في الاخلاق والدين جاءتنا من التاريخ, ثم تأتي بعدها الحوادث والقصص. يقول تعالى:( نَّحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِٱلْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ ءَامَنُواْ بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَٰهُمْ هُدًى) وقوله تعالى: [نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَٰذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ].لو لاحظنا هذا النص الذي فيه تعليم واخلاق للنبي ص} فما هي الفائدة من قصة يوسف.؟ الجواب .اولا بينت الآيات أخبار الأمم والقرون الماضية أحسن البيان  في طريقة الحكم والتعامل بين المجتمع وخيانة الاخوة .وسيرة الملوك . وفساد العلماء الذين يأكلون الدين من خلال معرفتهم ويعتبرون المعابد دكاكين رزق لهم. اما الجانب الاخلاقي بينت الآية مكر النساء , وكذب ودجل العلماء , واعظم درس فيها حسن التجاوز على المسيء من يوسف لأخوته الذين تامروا على قتله . وكذلك كيفية بناء مخازن لحفظ الاطعمة والتخطيط لتجاوز الازمات الاقتصادية . وعشرات  الامثلة الاخلاقية في العفة والصبر للإنسان حين يرى الله حين يقوم وحين يقعد...

**من هنا حث اهل البيت{ع}الاشتغال بعلم التاريخ واهمها . تعلم تاريخ الائمة{ع} ليس في تاريخهم العائلي ومعرفة اسماء زوجاتهم وابناءهم فقط .بل ان نتعلم حياة الأئمة من خلال مواقفهم وما عملوا رغم وجود تيار قام بطمس جميع ما قاموا به .واهم نقطة ان نتعلم المقارنة بين شخصية الامام المعصوم وأي خليفة وصل السلطة. لان الامام علي{ع} قال: " نحن لا يقاس بنا احد" .فدراسة حياة الائمة ليس حديثاً عن أشخاص لهم ميزات وخصائص محدودة { نذكرهم نريد بذكرهم الثواب} ربما نسيء لهم من خلال مفردة نذكرها من عدو كتب تلك المفردة عنهم, وما اكثر اعداءهم الى يومنا هذا .وفي رايي ان نعرف سيرتهم الحقيقية . وكيف نبعدهم عن الخرافات التي ينعتهم بعض الخطباء على المنبر .إذن لا يتمكن أي باحث ومؤرخ أن يستوعب حياتهم مجرد ان يقرأ كتاب عنهم او كتابين .

 لان حياة المعصومين هي جزء مهم ومكمل بعمق حقائق الاسلام وتأثير الاسلام في حياتهم ، وفي شخصياتهم وكيف تعاملوا مع محيطهم .ولا يستطيع احد أن يدعي أنه بلغ هذا العلم الرفيع ، إلا إن كان واحداً منهم عليهم السلام أو يدانيهم بالأيمان والفضيلة كسلمان الفارسي وأبي ذر وعمار وامثالهم, ومن هم دونهم بمراتب قليلة .كحواري امير المؤمنين .وحواري الائمة عليهم السلام .

ولكن ذلك لا يعني أن نقف عاجزين ، مكتوفي الايدي , ونبقى خائبين ، بل لابد من خوض غمار البحث ، واقتحام هذا تراث الخير والبركات ، ، من أجل أن يستفيد كل منا حسب ما تؤهله له قدراته ، وتسمح له به إمكاناته ، فإن ذلك نور على نور وهو محض الخير وأكبر ولبركات .

التاريخ قبل بعثة الرسول{ص}هو تاريخ الأنبياء وبعد بعثته صار تاريخ العلماء بشتى أصناف العلوم, فالأمة الإسلامية ارتفعت بفكرها إلى أن جعلت أقوال العلماء وأفعالهم هي الجديرة بالاطلاع والدراسة , وهذا اتجاه أصيل في الإسلام لم يسبق إليه احد, فظهرت كتب الطبقات: طبقات الصحابة والتابعين, وطبقات الفقهاء والمحدثين, وقد أدى ذلك إلى ظهور طبقات الأطباء والمؤرخين والشعراء والأدباء.. الخ ,

فالتاريخ الحضاري عندنا متفوق على التاريخ السياسي, وبسبب العناية به عناية كبيرة بدءاً من السيرة النبوية التي ضبطت وقائعها بالرواية الصحيحة وانتهاء بالتأريخ لكل مفاصل الحياة الاجتماعية والدينية ظهر مئات المؤرخين وظهر ما يزيد على عشرة آلاف كتاب في التاريخ, ولم تعن أمة بتاريخ رجالها كالأمة الإسلامية, فإذا ألف أحد العلماء كتاب في الطبقات أو التاريخ العام يأتي آخر ويكمله حتى عصره فيسمي (بالتذييل) بينما نرى التاريخ كعلم لم يعترف به في أوروبا إلا في أواسط القرن الثامن عشر وأول كرسي للتاريخ في جامعة أوكسفورد كان في أواسط القرن الثامن عشر. وما ضعف الاهتمام به عند المسلمين إلا في العصور المتأخرة حين ابتعدت الأمة عن العلماء, وقد علل المؤرخون ضعف الأمة الإسلامية بالنقص الملحوظ في وعيهم بالتاريخ, “والأمم التي لا تقرأ تاريخها معرضة لإعادة انتاجه لغير صالحها”

 ** القران والتاريخ : من المفاهيم التي جاء بها القرآن الكريم انه استحدث مفهوم جديد نقل فيه المسلمين الى مفهوم العالمية، حين اخرج الفكر العربي المسلم من حدود الجزيرة والصحراء والرمال .. باعتبار ان امة العرب كانت أمة محصورة ضمن حدودها الجغرافية، ومعرفة العرب لا تزيد على معرفتهم بالشعر  والقصص للقبيلة وبعض البيوتات وعن السيف والشجاعة والكرم وغيرها. فجاء القران واطلق العقل العربي الاسلامي الى عالمية التاريخ والحضارات , ليكون العربي المسلم صاحب معرفة لكيفية بناء جيل عقائدي وصاحب نظرية اقتصادية واخلاقية . وان يتعرف كيفية الميراث وتوزيع المال والثروة العامة والخاصة . هذه المحاولات مقلت العرب الى حالة متقدمة من العلوم . صار يعرف معنى الحضارات والثقافات ’ بدلا من ان يعتبر ما يقوله الشاعر هو ما يمثل الثقافة. ولذا نرى البعض ممن يتمسك بالثقافة المحصورة في نطاق الشجر والرياح والنورس والنخيل. بقي مجتمعا خاملا يراوح في مكانه. بينما حين  يحفر القران المسلمين يخاطبهم بقوله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} هذه العالمية في تاريخ القران انعكست على نمط كثير من المسلمين وسلوكياتهم في اكتسابهم للعلوم وحركتهم العالمية فيما بعد. ولكن الامة الاسلامية لم تاخذ ريادة العالم كونها تفتقد للقائد الذي يصلح ان يكون خليفة على الناس . فجاء خلفاء يقولون : ما قاتلتكم لتصوموا وتصلوا ولكن قاتلتكم لأتمر عليكم. واخر يقول عن سيد الانبياء انه يهجر. من هنا بدأت الامة تتراجع.  

** في القران اشارات بيانية للعالمية والاستفادة من الحوادث التاريخية  كقوله:{ أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم} وقوله تعالى في نتائج الاعتداء على الغير . قوله :{ أَلَمۡ تَرَ كَیۡفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ ٱلۡعِمَادِ * ٱلَّتِی لَمۡ یُخۡلَقۡ مِثۡلُهَا فِی ٱلۡبِلَـٰدِ* وَثَمُودَ ٱلَّذِینَ جَابُوا۟ ٱلصَّخۡرَ بِٱلۡوَادِ* وَفِرۡعَوۡنَ ذِی ٱلۡأَوۡتَادِ * ٱلَّذِینَ طَغَوۡا۟ فِی ٱلۡبِلَـٰدِ} الخ..{  الم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل}...

**ويحضنا القران للمعرفة التاريخية بقوله :{أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ}. وقوله تعالى:{أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا}وقوله :{ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنفُسَهُم ۚ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا} هذه علوم عظيمة لم يهتم بها المسلمون.

الاية المباركة تقول: ﴿ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُدْعَوْنَ إِلَىٰ كِتَابِ اللَّهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ) كلمة اتيان لها معاني عديدة , من ضمنها اتيان الزوجة يعني مواقعتها. واتيان المكان يعني الحضور في المكان المعين. واتيان الاخضر واليابس يعني دمار شامل... ياتيه الجنون حالة تمس الانيان بجنون ادواري وليس اطباقي..

الآية تقول : الم تر الى اوتوا نصيبا من الكتاب. معنى كلمة الم تر.: يقول الطبري معنى قوله تعالى: (ألم تر): يعني ألم تعلم، يا محمد ؟ ، وهو من رؤية القلب لا رؤية العين ، لأن النبي لم يدرك الذين أخبر الله عنهم هذا الخبر، ورؤية القلب ما رآه وعلمه ألم تعلم( كيف فعل ربك بأصحاب الفيل) الذين قصدوا هدم البيت وهلاك أهله, فأهلكهم الله تعالى,

*** ثم تقول الاية:(اوتوا نصيبا من الكتاب) لماذا قال الله عن أهل الكتاب إنهم أوتوا نصيبا من الكتاب.  نحن نعلم ان كلمة { من تبعيضية} يعني لهم جزء من النصيب. فما هو النصيب..؟ الجواب النصيب هو ما تحصل عليه ويسمى حظ .{ حظ يا نصيب} المسالة فيها اراء عديدة .. لان الحوار مع جهة تمتلك رصيدا من العلم ليس من السهولة كما تحاور انسان جاهل لا يعلم ولا يفقه شيء. الذي يمتلك الدليل عنده قناعة راسخة في دليله لذلك يجادل بما يختزنه عقله . هنا يشير المفسرون الى جهتين يمتلكان  رصيدا من كتاب الله السماوي هما اليهود والنصارى. 

إذا كانوا آمنوا بعيسى كما أمر الله بدون تحريف. فلماذا اسماهم آمنوا بنصيب من الكتاب، وليس كل الكتاب؟ الإجابــة النصيب في اللغة هو الحظ، و"مِن" للتبعيض، فيكون المعنى أنهم أوتوا حظا قليلا من الكتاب، {وهذا ذما لهم}، بأن فهمهم قليل، لأنهم أوتوا حظا هو الكتاب، اما اذا الكتاب  التوراة، فكمال إيمانهم بالتوراة يقتضي متابعة النبي{ص}وإيمانهم به.

أسباب نزول الاية المباركة : ** ورد عن الواحدي ان قوله تعالى :" أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ..." اختلف الفقهاء في سبب نزولها . منها انه دعا النبي{ص} اليهود إلى الإسلام ، فقال له النعمان بن أوفى : هلُم يا محمد نخاصمك إلى الأحبار ، فقال الرسول{ص}:بل إلى كتاب الله ، فقال : بل إلى الأحبار ، فأنزل الله تعالى هذه الآية . الراي الثاني عن ابن عباس قال : دخل رسول الله{ص} بيت المِدراس وهو بيت يدرس فيه اليهود. فدعاهم إلى الله ، فقال له علماءهم : على أي دين أنت ؟ قال : "على ملة إبراهيم" ،قالوا إن إبراهيم كان يهوديا ، فقال رسول الله{ص} هلُّموا إلى التوراة فهي بيننا وبينكم ، فرفضوا ، فأنزل الله الآية.

*** الراي الثاني للكلبي : قال انها  نزلت في قصة اللذين زَنيا من خيبر ، وسؤال اليهود النبي{ص}عن حد الزانيين .. نص الرواية ذكروا : أنه في السنة الرابعة رجم رسول الله «ص» يهودياً ويهودية زنيا ، ونزل في هذه المناسبة قوله تعالى:﴿ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ﴾.  وللرواية نصوص متعددة ومختلفة نذكر منها : عن ابن عمر : إن اليهود أتوا النبي «ص» برجل وامرأة منهم قد زنيا ؛ فقال : ما تجدون في كتابكم «وحسب نص آخر عنه : كيف تفعلون بمن زنى منكم ؟» قالوا : نسخّم وجوههما ، ويخزيان .في نص آخر : «نفضحهم ، ويجلدون ، وفي نص ثالث أيضاً : نحممهما ، ونضربهما» ، فسألهم : إن كانوا يجدون الرجم في التوراة ، فأنكروا .فقال «ص» : كذبتم ، إن فيها رجم ؛ فأتوا بالتوراة واتلوها إن كنتم صادقين .فجاؤوا بالتوراة ، وجاؤوا بقارئ لهم يقال له : ابن صوريا . فقرأ ، حتى انتهى إلى موضع منها ، وضع يده عليه ؛ فقيل له : ارفع يدك ، فرفع يده ، فإذا هي تلوح ؛ فقال : فقالوا : إن فيها الرجم ، ولكنا كنا نكتمه بيننا ، فأمر بهما رسول الله «ص» فرجما .

 « فرجما قريباً من حيث توضع الجنائز في المسجد» . وكان الزاني يقي صاحبته الزانية .. يقيها بنفسه . في نص آخر : إن اليهود دعوا رسول الله «ص» إلى مدرسهم ، فأتاهم في بيت المدرس فقالوا : يا أبا القاسم ، إن رجلاً منا زنى بامرأة فاحكم . فوضعوا للرسول «ص» وسادة فجلس عليها ثم قال : ائتوني بالتوراة .فأتي بها .فنزع الوسادة من تحته ، ووضع التوراة عليها ، ثم قال : آمنت بك ، وبمن أنزلك .ثم قال : ائتوني بأعلمكم فأتي بفتى شاب .ثم ذكر لهم قصة الرجم.  قالوا : نعم فقال لرجل من علمائهم: أنشدك الله الذي أنزل التوراة على موسى ، أهكذا تجدون حد الزنى ؟قال : لا ، ولولا أنك نشدتني لم أخبرك ، نجد حد الزاني في كتابنا الرجم ، {ولكنه كثر في أشرافنا فكنا إذا أخذنا الشريف تركناه ، وإذا أخذنا الوضيع أقمنا عليه الحد} .وعليه ان الاية التي نزلت بحكم اليهود في   قوله:﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴾.

*** ما بين تاريخ العصر الحديث والقران: الحكم بالفصل العشائري  اصبح عرفًا تتوارثه العشائر جيلًا بعد جيل ,وكل جيل يتلقاه بالتلقين ضمن العرف العشائري, وهو قانون شفوي يحرصون على تعلّمه وتنفيذه، وفيه بعض الأحكام تتصف بالشدة والعصبية وبعضها بالحق ،العجيب لم تُدوّن الأحكام العشائرية لغاية عام 1941من قبل مزهر آل فرعون، كتب كتابًا سمّاه (القضاء العشائري نُشر عام 1941م. ظلّ كثير من العراقيين يتحاكمون إلى عرفهم العشائري حتى زمن احتلال بريطانيا للعراق، لما وجدتْ بريطانيا رسوخ العرف العشائري، فرضت قانونين يترافع بموجبهما العراقيون،{أحدهما قانون الدولة العام، والآخر قانون «دعاوى العشائر»} أصدرته بريطانيا عام 1918، وبقي هذان القانونان فكان الحاكم يحيل القضية إلى القانون العام أو إلى دعاوى العشائر، ثم عُدّل القانون عام 1929 فأُبطلَ حكم الفَصلية(تعويض المتضرر بامرأة)، ثم عُدّلَ عام 1933 فأصبحت الإحالة إلى دعاوى العشائر لا تصح إلا خارج حدود البلديات، حتى انقلاب 1958 حين أبطلَ عبد الكريم قاسم دعاوى العشائر كاملاً، غيرَ أنّ إقبال العراقيين من القرى إلى بغداد والمدن الحضرية زاد العرف العشائري واصدرت حكومة البعث امرا بعدم ذكر اللقب والعشيرة في الوثائق الحكومية، فلم يصدّ ذلك العشائر عن عرفهم، ثم كثر الفصل العشائري في عهد  الطاغية صدام بسبب الحروب ، ثم تعاظم فيما بعد في سلطة الاحتلال الأمريكي  عام 2003 جرّاء الفوضى وتعطّل الدولة.  بحل الجيش والشرطة فاصبح الحكم بيد شيوخ العشائر. اذن كانت اية الرجم موجودة في نص التوراة ولكن حكامهم كانوا يتقاضون عن القوي والغني والشريف . ويطبقون القانون على الفقير وقرأها ابن صوريا ، وعليه فإن التوراة التي بحوزة اليهود كانت نسخة غير محرفة، بنص الآية الشريفة .وهي تختلف عن النص المحرف اليوم .ما تقدم من إظهار تعظيم النبي «ص» للتوراة حتى لينزع الوسادة من تحته ليضع التوراة عليها .

** ما معنى فتولى فريق منهم .؟: التولي هو فرع من فروع الدين لدى الشيعة. حيث أن عقيدة الشيعة تنقسم الى أصول خمس وفروع عشرة والتولي يقصد بهذا موالاة المعصومين أولياء الله. وهي مقابل التبري،. وعند السنة تستعمل كلمتي: الولاء والبراء.الراي الثاني  لكلمة تولي:  جاء في قوله تعالى: ﴿وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ﴾ هنا التولي تعني الابتعاد عن شرع الله والتزام شرع الشيطان كقوله: واذا تولى سعى في الارض ,أي عمل فيها ليفسد فيها . أي ملك الأمر وصار واليا على الناس فهو ولي امرهم يسعى في الفساد والقتل والتجاوز على حق الله وحق الناس .

يتصوّر بعض الكتّاب أنّ هدف الحسين{ع} من نهضته فضح بني أُميّة للناس والتاريخ, وكشف حقيقتهم؛ من خلال إيجاد مشهدٍ لمظلوميّته، فقد ليؤدي الى اِنهيار الحكم الأُموي وسقوطه، حتى يكتسب بنو هاشم نتيجةً لتلك المظلومية شعبيةً وإقبال  جماهيريً واسعا يمكّنهم الأخذ بزمام الحكم.

***الفيلسوف الحكيم الالماني ماربين  قال في كتابه(السياسة الاسلامية)ان الحسين احيا بقتله دين جده وقوانين الاسلام ولو لم تقع تلك الواقعة ولم تظهر تلك الظليمة لم يكن الاسلام على ما هو عليه الان قطعا .

 ايها أبا الأحرار أي كريمة***** تبني الخلود، وليس منك لها أب

أنت الذي أعطيت ما أعيا الورى***تصديقه، ووهبت ما لا يوهب

 ووقفت للتيار تشمخ هادرا ***** **سيان أغلب موجه أو يغلب

دوى بآذان الزمان هديرك الصافي**** وضاءت من سناه الأحقب

وتركت للأجيال حين يلزها **** *عنت السرا ويضيق فيها المهرب

جئت الضحايا من بنيك تريهم ********أن الحقوق بمثل ذلك تطلب

وين الذي يركب ذلوله/ وبليل يكطع جوله جوله / اخبرك حجي لازم تكوله/يذب عمامته ويسوي هوله /ويصرخ يتربات الرجولة / سيدكم حسين تلاحكوله/ لعبت عليه الخيل جولة/ حشم بني هاشم يجوله/بسيوفهم خل يفزعوله/ ولهم حرم يدرون لو لا/ ما بين ذولي وبين ذوله/ مو هن خدر الله ورسوله/ ....

يعباس الحـزن بعـــدك خيمنه///وردتـك يا گمــــر حاضــر خي يمنه

وتشوف أشصار من حرگو خيمنه// الحـرم هجت تروح ليا نويــه

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

5/10/2023




0 التعليقات

إرسال تعليق