رفع بعثة الاتحاد الأوروبي وبعثات أجنبية "علم الشواذ" المثليين الجنسيين ببغداد


بعد بيانات الاستنكار والإدانة من القيادات والساسة والأحزاب وكذلك الخارجية العراقية، بادرت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق إلى حذف تغريدتها عن رفع علم المثليين من حسابها في تويتر وموقعها في الفيسبوك.

وأثارت التغريدة جدلا كبيرا في الأوساط السياسية والاجتماعية والدينية العراقية، خاصة وأن هذه هي المرة الأولى التي يرفع فيها علم قوس قزح بشكل رسمي في العراق.

وزارة الخارجية العراقية:
وشجبت وزارة الخارجية العراقية قيام بعثات الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا برفع علم الشواذ جنسيا داخل مقراتها في بغداد. وقالت الخارجية العراقية -في بيان- إن "هذا الأمر يمثل مساسا بالمبادئ والقيم الأخلاقية السامية التي تحترمها الديانات السماوية كافة، فضلا عن تنافيه مع القيم والأخلاق والأعراف الاجتماعية لبلدنا العزيز، واستفزازه للمشاعر والمعاني الدينية المقدسة".

الوقف السني:
كما أدان الوقف السُّني في العراق (مؤسسة رسمية معنية بتنظيم شؤون السُّنة الدينية)، الأحد، رفع البعثة الأوروبية علم المثلية في بغداد. وقال الوقف -في بيان- "نستنكر بأشد العبارات السلوك عديم المسؤولية وغير الأخلاقي لبعثة الاتحاد الأوروبي والسفارتين الكندية والبريطانية لرفعها علم المثليين على أرض العراق". واعتبر الوقف أن ذلك يعتبر "تعديا على الشعب العراقي ودين الإسلام وقيمنا الأخلاقية".

موقف العلماء ومراجع الدين:


0 التعليقات

إرسال تعليق